شكراً 2018











قبل أن أودع هذا العام الذي لا أعلم كيف حَل ومتى رَحل .. 
أود أن أمتن ✨ .. 
  .. على إنجازات دَمعت عيناي بها إبتهاجَ وعلى إخفاقات دَمعت عيناي منها إهتياجَ.. ع أحباء إبتغينا أرواحهم وابتغوا أرواحنا  ، وعلى أرواحٍ آلافناها وأبغضتنا.. 
على من ظننا أنا س نلقاهم ف وجدناهم قد غادرو دون إكتراث وعلى من ظننا أن ليس مِنهم رجاء ف وجدناهم قد مالو إلينا ب إعتناء . 

شكراً لك لأنك قد منَحتِني التلذذ بالتجارب الجميلة وتَقبل التجارب المريرة . 



في بداية 2018 كَتبت في مفكرتي عبارة ( اليوم أفتتح مفكرتي فارغة وفي نهاية العام أغُلقها مليئةً بالإنجازات ) 
لكن لم يحصل ما كُنت أظن أوكما كُنت اطمح ، لأن في أهداف شِبه تححقت وفي أهداف لم تحقق أبداً وفي أهداف بدأت تُلوح لي بترحيب في الأشهر الأخيرة ، ومن ضمن هذه الاهداف .. فتح مدونتي ، الشيء الي ممكن تلاحظوه اني  ما ذَكرت نقطة تحقق هَدف كامل 😂،، لذلك كان أعمق درس تعلمته السنه هذه ( مرات كثير تكون التجربة أهم من الإنجاز او تحقيق الهدف ).


شاركوني .. 
 ما الإمتنان الذي تحمله في قلبك لهذا العام وما أكبر هدف حققته او لم تٌحققه ؟ وما الدرس الذي إستوعبته بِعُمق ؟



ليست هناك تعليقات